الابتدائية الثامنة عشر بعد المائة بمكة
مرحباً بكم في منتدى مدرستي.

الابتدائية الثامنة عشر بعد المائة بمكة

تميز وأبداع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انواع المكتبااااااااااااااااااات وفؤاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائد القراءءءءءءءءه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالحه عويد السلمي

avatar

عدد المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 15/12/2011
الموقع : في قلب كل محب لي

مُساهمةموضوع: رد: انواع المكتبااااااااااااااااااات وفؤاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائد القراءءءءءءءءه   06.01.12 16:32

الموضوع يجنن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبه احمد الفهمي

avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 05/12/2011
الموقع : مككه آلمككرمه~..~

مُساهمةموضوع: انواع المكتبااااااااااااااااااات وفؤاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائد القراءءءءءءءءه   06.01.12 10:15

مقدمة

الحمد لله رب العالمين ، الذي خلق الإنسان وعلمه البيان ، وجعل بين جنباته روحاً علويةً وعقلاً به يفكر ، وحواس بها يدرك .
والصلاة والسلام على خير البرية الذي حمل الرسالة بقوة وأداها بأمانة ، فجاءت نوراً لتلك الروح ، ولذلك العقل .

أنواع المكتبات
المكتبة :
المكتبة تمثل جزء حيوياً من النظم التعليمية ، وأجهزة تخزين واسترجاع المعلومات في العالم . تهيء المكتبة سبل الحصول على المعرفة المتراكمة على مر السنين من خلال الكتب والأفلام والتسجيلات ووسائل الإعلام الأخرى .
يستفيد من المكتبات الطلاب والمعلمون ومديرو الأعمال ورجال الدولة والباحثون والعلماء . هذا بجانب إشباعها لهوايات الآخرين ، بما تقدمه من ضروب المعرفة . وتساهم المكتبات عملياً في حفظ تراث الثقافات والحضارات المختلفة.

المكتبة اليوم :
تطورت مكتبات اليوم كثيراً عما كانت عليه في الماضي ، وذلك بسبب التعدد والتنوع في محتوياتها وتباين هذه المحتويات من حيث مجالات التخصص .
تنوع المحتويات . تطورت المكتبات من حيث المحتوى فصارت تحتوى ، بجانب الكتب ، على المجلات والصحف اليومية والمنشورات والأسطوانات وأشرطة التسجيل وأفلام الفيديو والصور الفوتوغرافية والميكروفيش وبرامج الحاسوب والرسومات والقطع الموسيقية والخرائط . هذا بالإضافة للكتب المكتوبة بطريقة بريل للمكفوفين .
تنوع الأصناف . بجانب تعدد المحتويات ، هناك أصناف من المكتبات تقدم الخدمات في مجال المعلومات والتربية والترويح ، كما تلبي مكتبات الكليات والجامعات احتياجات البحوث للطلاب والباحثين ووكلاء الإعلان والعاملين في الخدمات المصرفية والمحامين والأطباء والمعلمين والعلماء .
خدمات المكتبات . بجانب المواد ، تقدم المكتبات خدمات اجتماعية عديدة .
جلب المواد . تخزن المكتبات التجارب والمعلومات والأفكار وتمررها من جيل إلى لآخر مما يساهم في التقدم الثقافي والفني . كما تفتح للطلاب مجالات واسعة للمعرفة خارج نطاق الفصل والكتاب المدرسي . هذا بجانب ما تقدمه لجميع المجالات المتخصصة المذكورة آنفاً .
المكتبات العامة :
وهي أكثر انتشاراً من غيرها ، وتقدم خدمات عديدة للجمهور مما يضطرها إلى توظيف عدد من الأعضاء للقيام بالأعباء . وتشمل مكتبات المدينة ، والمكتبات الإقليمية .
ومكتبات المناطق . ولكل هذه الأنواع عدة فروع . وتنظم هذه المكتبات حسب المواد المختلفة ، مع تقسيمها إلى أقسام : للأطفال والشباب والكبار .

المكتبات المدرسية :
تحتاج المدرسة إلى مكتبة تهتم بعملية التعليم والتعلم ، بل تتحكم المواد التي تقدمها المكتبة في تحديد نوعية عملية التعليم ومناهجها . وتساعد الخدمات المتطورة في صنع بعض المواد كالأفلام والمجلات وغيرها ، وتميل بعض المدارس لتسمية مكتباتها مركز المواد التعليمية أو مركز الوسائل الإعلامية .
مكتبات المدارس الابتدائية . يذهب إليها التلاميذ لسماع القصص أو الحصول على معلومات محددة إذ تساعدهم المواد على الاكتشاف والتأليف والعمل الجماعي
المكتبات الخاصة :
تكون بعض المؤسسات وإدارات العمل مكتباتها الخاصة تحت تسميات مثل : الخدمات الإعلامية ، مكتبة البحوث المكتبة الفنية . وتسمى مكتبة الصحف الدوريات . وعادة تخدم المكتبات الخاصة العاملين بالمؤسسة واحتياجاتهم . ومما يزيد من أهمية المكتبات الخاصة التطور السريع في مجالات المعرفة المختلفة . ويتحتم على أمين المكتبة الخاصة أن يكون ملماً بتفاصيل احتياجات الجهة التي تعمل بها مكتبته ومحتوى المكتبة ، ومصادر الحصول على المزيد من المعلومات في المجال الخاص ، لذلك تدرب هذه المكتبات العاملين بها على العمل في المكتبات بالإضافة للتخصص في مادة واحدة على الأقل من المواد ذات الصلة .
المختصون بالمراجع . يستدعي رواد المكتبات المختصين بالمراجع في بعض الأحيان ليساعدوهم في العثور على معلومة ما .
فوائد القراءة :
أولاً : القراءة وسيلة للحصول على المعرفة :
لقد هيأ الله الإنسان بحواس تجعله قادراً على اكتساب المعرفة ، ولعل من أهم تلك الحواس السمع والبصر قال الله تعالي ()وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (النحل:78)فالإنسان منذ طفولته يستمع إلى الأصوات ثم يحاكيها ، ثم يتعرف على مدلولاتها ، ونراه في السنوات الأولى من عمره يتلفه إلى حمل الكتاب ، وقد يفسده ويتلفه ويمزقه ، فلذا يستحسن إعطاؤه نوعية خاصة من الكتب ذات الرسوم المصنوعة من قماش أو جلد يصعب إتلافه وتلفت نظره الصورة الملونة ، ثم يشير بإصبعه إلى الصور التي يحبها ، ثم نجده يقرن اللفظ بالصورة ويستمتع بقصص أمه عن منظر ما أو صورة معينة ، ثم تبدأ علاقته بهذا المصدر المعرفي – وهو الكتاب – وتنمو مع نمو جسمه وعقله ، وتبدأ علاقته بالقراءة تشق طريقها في حياته فيزداد وعياً بما حوله ، وتتحقق له متعة وفائدة ، كما يعجبه بعد سنين أن يقرأ ضمن مجموعة من الأصدقاء ، ويسر إن سئل عما قرأ أن يجيب فتمتلئ نفسه ثقة ، ويدفعه ذلك إلى المزيد فينمي معلوماته وتتوسع مداركه .
إن القارئ يفهم ذاته ، ويفهم من حوله ويلم معرفة بالشعوب والبلدان البعيدة يعرف واقعه ، ويعرف الماضي بتجاربه المتنوعة ، يعيش حياته وحياة الآخرين ، وتكون لديه ذخيرة من التجارب المسجلة في سطور الكتب ، تدفعه إلى مواقف قد تحدث له في المستقبل .
والقراءة وسيلة الاتصال بالمجيدين من الأداء وأصحاب البيان والفكر في مختلف العصور ، فيكتسب القارئ منهم علماً وأدباً كما لو أنه كان معهم .
ثانياً : القراءة من أهم وسائل الثقافة :
إن ثقافة أي شعب من الشعوب أو أمة من الأمم ، تعكسها وسائل إعلامها وأدوات المعرفة فيها ، كذلك وسائل الاتصال الفردية والجماعية .
ومهما قيل عن وسائل التثقيف الأخرى غير الكتاب ، وما تقدمه للناس ، فإن الكتاب يبقي محتفظاً بأهميته كوسيلة تعليمية .
ومن المؤكد أن الحصول على القسط الأوفر من الثقافة بشكل عام يكون أغلبه عن طريق القراءة ، وكلنا يدرك هذا المعني من خلال تجاربنا اليومية ، فلو أنفق إنسان ما ساعات في مشاهدة التلفاز ، وساعة في مخالطة الناس ، وساعات في التأمل والتفكير ، وساعة في القراءة ، لوجد أن نصيبه الأكبر من الثقافة كان من الكتاب إن أحسن اختياره ، فالكتاب يعطي القارئ معلومات وخبرات متنوعة في فترة زمنية قصيرة ، ويمكن حمله في الحل والترحال .
والثقافة عن طريق القراءة أمر سهل وميسور ، لأنه بيد القارئ ينظمه ويحسن اختياره ويتجاوز عما لا فائدة منه . ويعود إلى ما فيه فائدة متى شاء فيركز عليه ، فإذا سلمنا بهذه الحقيقة فإنه يبقي علينا تنظيم تلك القراءة التي نقرؤها ، واختيار الوقت الأنسب والمادة الأنفع .
والمسلم يعيش حياة اجتماعية ، فإن كان أباً أو كانت أماً ، فهناك ثقافة لازمة حتمية تدور حول الحياة الزوجية والأسرية والتربية ، وإذا تعرض لمشكلة وصعب عليه حلها لجأ إلى تجارب الآخرين ليستقرئ من كتاباتهم الموقف الأمثل الذي ينبغي عليه أن يتخذه .
ثالثاً : القراءة من أهم وسائل الحصول على العلم المدرسي :
كلنا يدرك أن عملية التعلم قوامها : الكتاب ، والتلميذ والمعلم ، والمدرسة ، وأي خلل في تلك العناصر يجعل عملية التعليم غير ناجحة والذي يهمنا هو حصول المتعلم على ما ينبغي أن يحصل عليه من علم بواسطة القراءة في الكتاب المدرسي وغيره من المصادر والمراجع .
رابعاً : القراءة ضرورة من ضروريات الحياة المعاصرة :
ففي أمورنا اليومية نرى كثير من الإرشادات والإعلانات التي تملأ الشوارع وتوجه الناس إلى ما ينفعهم أو يلزمهم ، ونقرأ أسماء المحلات ، وأسماء أصحابها وأسماء الصيدليات المناوبة ، وغيرها ، ونقرأ إرشادات التحذير من الحفريات ، أو إرشادات السباحة أو المرور في مكان غير مناسب .
كل تلك الأمثلة – ليست على سبيل الحصرتجعلنا أكثر إدراكاً لأهمية القراءة ، وخاصة أننا نعيش عصر الاختراعات والابتكارات ، ولك فترة نشتري آلة كهربائية نقرأ عن طريقة استعماله أو تشغيلها ، وكم تكون القراءة هنا مجدية للقارئ ولصيانة الآلة .

خامساً : القراءة وسيلة من وسائل التسلية :
وهذا ما أمرنا نبيناً محمد صلى الله عليه وسلم حين قال ( والذي نفسي بيده إنكم لو تدومون على ما تكونون عندي ، وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم ، وفي طرقكم ، ولكن يا حنظلة ساعة وساعة ) وكرر هذه الكلمة – ساعة وساعةثلاث مرات .
ومن تلك القراءة المسلية قراءة قصة ، أو قصص فكاهية ، تدور حول مجموعة من الناس جمعتهم مهنة واحدة ، أو بيئة واحدة، فهناك أخبار البخلاء ، وأخبار الظرفاء ، وقصص الحكماء ، ونوادر الحمقى والمغفلين مع تمنيات بتمام المنفعة والفائدة lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ele118.yoo7.com/profile?mode=editprofile
 
انواع المكتبااااااااااااااااااات وفؤاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائد القراءءءءءءءءه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الابتدائية الثامنة عشر بعد المائة بمكة  :: منتدى المكتبة المدرسية-
انتقل الى: